إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 4 فبراير، 2012

صـَيحـَةُ طـفڸ في بلاط الأعْــدآء !!






يَآكمْ سَمعْنَـآ عن ..عربي أُقـْتــُطفَـت رَقَبـتــُه ..

ويآكم سَمعْنَـآ عن أم قـَد سُلبَ طْفـْلـُهآ من بَين يَديْها .. *

ويآكم رأيـــنا كــلاباً بشريةً تنهشُ من لَحْم جنْسهَا ..!!


فهذآ ينـقطعُ عن اهله فأمُه قد فَــنَتْ .. واختـُه شـُوهتْ.. وأبيــه أصبح يتذلل تحتَ صورة حيوآن .!!

إعتدنــآ أن نتجاهل صدى اذآنينآ !

اعتدنا ان نتواكل ..

نبصر بأعين متهربه أنانيةً .. نرى انفسنا بها لانرى شيــئـًا ..

نغطي أعيننا بأيدينا .. نُـتـَمْتمُ في انفسنا بضعف ( هكذآ الحـآل ) !

طفلٌ في بيت ابيه ينْعمُ بسَكينة الامانْ ..

وطفلٌ في شارع وسط جنود شيطان ..

قد صار رجـلآ يصمد امام عدو كي يحمي اباه من رصاصة الاعدام !!

أين الامَــآن ؟!

أين ذلك الزمـان ...

كان زمـآنُ بلاط الرجال الشهدآء.. واصبحَ صيحـةُ طفـل في بلاط الأعــدآء !

كـآن زمانٌ لاتخـآفُ فيه أم .. لايجُوع فيه طفْـل .. لايــغْشَاهـ الظلم ..لايـُذل فيه مسلم .. !

أين زمن عـوَآءُ الســيُوف ..!
أبطــآل تشق همَمـُهم عنان السمــآء ..همـهمْ سيوفٌ تشقُ الارضَ والبلدانْ ..

كانَ العَدوُ .. كَسيحَ الوجْه , وقد امتلأَ شـَعرُ رأسه بتــرآب أرجـل خيل الفرســآنْ ..


من كانوا هاؤلاء ..

وأين كانوا ..

ومتى كانوا ..

ولما كانوا ..

وأين صاروا !!!


هـنا إندثرتْ جـُثـُثهمْ تحت الثرى .. من جرآء أخذ أرضْ .. أو احقاق حقْ.. أو إبطال ظلم ..


واندثرت العـّزةُ معَهُـم ْ.. !

هاهو لسَــآنُ الشيطان صَار يلهثْ ..

يـُشبعُه سفــكُ الدم النقي .. وانتزاع ابتسامة الامن اليتيمه...!

وهاهي السنَةُ العرب قد صاحت ندآءً ..تريد الامن .. تبتغي الحق .. تنادي بالسلام ..

تهتف كفى قد جاع اطفالنا .. وماتت عشيرتنا ."
ويحـُكــم ْ !

قد اندثـَر.. سيد الشهداء و سيف الله .. ولا رجآء بأن تنـآدوا بمُعتصــمَآه !

هاهنـآ رجالٌ أحيــآء ولكن قد أُلبــسوا العجزَ ردآء

مامن مجيب .......

فالابطــآال اصبحت هبآء .. ورجـآلنا تفكر في قيمة حذاء ..!

إصبري يافلسطين .. اصبري ياسوريا .."

فلن يطــُولُ النــداء .!

فمـآ ورآء السمــــآء .. إلى خالق الأقـــوياء .. بصيرٌ .. حكيمٌ ..يعلمُ ماتـُخفيه قلوب الكلاب الضعفاء..


يمهل .. ولا يهمــل .. الأبــريآء ..

متينٌ .. ذوْ عــّزَة .. فمن لغــَيرهـ سيكــُون الرجــاء !


ـــــــــــــــ




كتبتها قهرًا وألمـًا لهذه الحادثه :

http://yamazaj.com/news/126533



هناك 6 تعليقات :

  1. أي عطاء سكبه منالك

    واي احرف ثارت لتسطر روعة كتبت هنا

    فكانت ثورة مشاعر صادقة

    وجمال احرف تحمل من القوة ماتحمل

    حقا يحق لنا البكاء خجل

    فنحن من استبدل العزة بالذله

    ولكن هناك من وحدة من خالقنا

    لنا نصرة من السماء

    سنمضي قدما ولن نتاخر

    سنعاهد أنفسنا بكل مانملك بقوة

    سنرمي سهام الليل لتصيب الاعداء

    ابشري ياسوريا ...

    ابشري يافلسطين

    فالنصر قريب بإذن الله ..

    ..غاليتي كتبت فحركتي مشاعري

    كوني بخير

    ردحذف
  2. آللهم آإنصرهم بنصرك العزيز .. ورد لنا عزتنا ..
    ..
    كـُل مآيسعني قولــه آنك تألقت بمرورك فملأتي مدونتي جمآلا
    وآشعلتني سعادةً وضيآءً ..
    كل الشكر لمحيآك أُخيــه ..

    ردحذف
  3. عزيزتي منال ..

    أشكركِ على زيارتكِ لمدونتي و متابعتها ،

    أتمنى أن يكون النصر قريبًا بإذنه تعالى ..

    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
  4. آهلآبكك .. تشُرفني زيـآرتها أخيــهْ =)
    اللهم آآميين "

    انرتني بزيارتك ..

    ردحذف
  5. عندما كنا نقرأ ونطبق ما في القران..
    وعندما كنا نطبق شرع الله..

    كنا في رؤوس الجبال.. ولما تخلينا عن الملة السمحاء .. أصابنا العجز والضعف..

    والقادم أفضل بإذن الله..

    لك تحياتي ..

    ردحذف
  6. اللهم بث العززه والقوهه في نفوس المسلمين لتصعد بنا الى القمم ..

    تحياتي لسمووك عطرت صفحتي :)

    ردحذف