إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 19 يناير، 2012

حـِلم مخدوع ... !



 
وكأنني وآقــِفَة ٌ في قآعِ البــحآر احاولُ بكل قواي التَنَفُسَ دآخلــهآ !
 
أمُــوجُ بالمــآءْ يـَمْنةً ويـَسْره .. 


أخـآدِعُ عـقلي بأنه يمكنني التنـفس والعوم في عُمــق المـآءْ بكُل سرعة وطلآقـه .’
والعــيشُ بـهآ كالأسمـآك تمآمـاً ..!
بعيدةٌ عن كُـل مايسبَبُ لقلـبي الألــمَ والجفــآف ..!

فمـُكوثي بينَ زُحـآم البشرْ قد أقلق لي رآحتــيْ وأهلـكَ لي عقْلي ..’
فـَذآك يحـْقِد 

وذآك يكـذِب 
وذآك يستَلِذُ لِحُـزني ْ !!
كـُل شئ أُريــدُهـ لآأستطيــعُ الامســآكَ بــه , وكـُل شيئ أتمنــآهـ يبـدو لي بعيداً ....

قد ضـآقَ بي نفــسيْ في الهـوآءْ لَربمـآ كـآن التنفسُ بِالمــآء أمــتعْ ..!
لَـربمـآ يـَحْويني مـَآءُ البَحرِ بين مُرجـآنه .. أعلــمُ أن البحـرَ غـآدرْ !
ولـَكِنه سيُبعِدُني

  عن كل مـآ يشدَخُ لي روحــيْ ...

فــلآ شئَ ســِوآ أصوآت النـَوآرس والطُيـور , وصـَوتُ الأمــوآجُ الهآئجهْ

 
وأصــوآتُ زَخـَآتِ المطـر على سطحِ البحـر , ..
فأمـآ قآعه فلـآ يوجد غيـرَ تـُرآبِ ملمسـه كالحــرير , 
ولأآلئ ونـبآتآت ,
وآسمآكِ مُلــونَه بـِألوآنِ تضفـيْ على العين طـَآبِع الاحسـآس بالجمــآلْ ..!

ألــيسَ هذآ كـَفيلٌ بأن يُبـهِجَ لي روحــِي ,

ويمـلأُني بنــُورِ السعـآدَهـ ..؟
اللتي لـم أشْعـُرَ بهــآ بين ظُلــمآت البشــرْ ..! 

 
صـَمتٌ ..وأصـوآتٌ ..وأحـَآسيسُ جـَمـآلْ ’’

ولـكن 

ريثمــآ أنظـُر لنَفْــسِيْ , ومـآ ألبث أن يستعيد عقلي وعـيُهْ !
إلآ وقدأحسستُ بأنــفآسي تختنق ..
وظربـآتُ قلبي بدأت تخْفُقُ بِــشِدّهـ ....

حــتى أُسسرعُ لسطــحِ المَــآء وأُخــرِجُني مــنه ْ.

. لأجــُر أكسجين من الهـوآءْ , يجعــلَني أستعيــدُ الحـَيآهـ !

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق